فتح تحقيق بشان ما تتعرض له علياء رحيم

إن ما تتعرض اليه الاعلامية علياء رحيم من اهانات متكررة من قبل ادارة اذاعة المنستير و مصلحة البرمجة اذ في بادئ الامر تم اجبارها على مغادرة الأستديو كالمجرمين قبل نهاية الحصة لكونها ترفض استعمال تقنية " الواب كام" بسبب التهديدات التي وصلتها كما اضطرت للعمل لمدة طويلة ووجهها الى الحائط , ثم بعد تكليفها بتنشيط 3 حصص من بشائر الصباح تراجعت الإدارة تحت ضغط وبطلب من زميلتين لها , الأولى وقع اعفاؤها من تنشيط نفس المساحة والثانية لموقفها الشخصي من أسلوبها النقدي في التنشيط وهي سابقة خطيرة و عليه فاننا كمستمعين غيورين على اذاعة المنستير و ما آلت اليه الاوضاع نطلب فتح تحقيق بشان ما تتعرض له علياء رحيم و وضع حد للممارسات اللامسؤولة

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ sana بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.