ادعم عودة أخوتك المهجرين الى قراهم في جبال الساحل

رفض مهجروا الساحل جميع اشكال المصالحات مع نظام أسد وطالبوا الجانب التركي بالضغط على المحتل الروسي كي يخرجوا من جبال الساحل كي يعود الاف المهجرين الى قراهم وبلداتهم رافضين العودة بوجود المحتل الروسي وميليشيات أسد الطائفية في ريف اللاذقية وذلك عبر عريضة وقع عليها وجهاء وفعاليات مدنية وتعليمية وصحية واقتصادية واعلامية تم تسليمها للجانب التركي عبر الهيئة السياسية في الساحل وصرح الاستاذ رمضان زمو احد مهجري جبل الأكراد ورئيس الهيئة السياسية في الساحل ان الوثيقة اصبحت الآن بيد منسق الهيئات السياسية السورية الذي يقوم بترجمتها الى اللغة التركية والانكليزية على ان يقوم بتسليمها للسيد السفير ممثل وزير الخارجية التركي 
وفي سياق متصل يعمل ناشطون في الساحل السوري على تنظيم مظاهرة شعبية يوم الجمعة في مخيمات الساحل المقامة على الحدود السورية التركية تأكيدا على ثوابت الثورة وتجديداً لروحها وللتاكيد على مضمون العريضة الرافض للمصالحات والمطالب باخراج المحتل الروسي وميليشيا أسد الطائفية من جبال الساحل وذلك لاعادة الاف المهجرين الى قراهم التي خرجوا منها بعد ان احتلتها ميليشيا اسد الطائفية بدعم من الاحتلال الروسي ويذكر ان مهجري الساحل نزحوا الى الحدود السورية التركية ليسكنوا المخيمات التي لا تبتعد سوى بضعة كيلو مترات عن منازلهم وقراهم..

ثورة حتى النصر بإذن الله ..

التوقيع :
منسقوا المظاهرات في الساحل..

WhatsApp_Image_2018-09-21_at_18.39_.08_(2)_.jpegWhatsApp_Image_2018-09-21_at_18.39_.09_(1)_.jpeg


الهيئة السياسية في اللاذقية    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.