كفى تهميشا لكرة اليد

عريضة

إلى السيد رئيس مدير عام التلفزة الوطنية

 ، تحية و بعد 

نحن الموقعين أسفله أفراد عائلة كرة اليد (مسؤولين ، مدربين ، لاعبين قدامى ، لاعبين ، مدوّنين) السعداء بقدومكم على رأس هذه المؤسسة العمومية العريقة وكلنا أمل أن ترتقي تلفزتنا الي مستويات راقية دون السقوط طبعا من جديد في الرداءة التي أصبحت تنخر معظم المؤسسات الإعلامية في تونس 

ومن هذا المنطلق و غيرتنا خاصة على رياضتنا وكيفية تغطيتها بالطريقة المثلى ، إذ لا بد من لفت انتباهكم الي تدني مستوى هذه التغطية إلى أقصي درجاتها على مستوي المحتوى والإخراج و خصوصا التعليق في مقابلات كرة اليد المنقولة على التلفزة الوطنية ، حيث أنه على قسم الرياضة بالتلفزة الوطنية الذي أسند هذه المهمة للصحفية لمياء الذوادي بإعتبارها صحفية مترسمة ، أن يعلم أن أحسن المعلقين في كرة اليد في العالم العربي هم تونسييون ولم يكونوا أبدا مترسمين لدى التلفزة الوطنية و نذكر منهم على سبيل الذكر لا الحصر المتألق و القيدوم طاهر بن عمر إلى جانب اسماء أخرى تميزت و برزت و شرفت تونس و التلفزة الوطنية في الخارج على غرار المعلق العالمي رؤوف  خليف و حسني الزغدودي و هشام الخلصي و عصام الشوالي و القائمة تطول

لكم سيدي رئيس المؤسسة تسجيلات المقابلات للموسم الماضي وخير مثال نهائي بطولة افريقيا للأمم 2018 و أمام هذا المستوي المتدني لم نجد حلا سوى اللجوء إليكم خاصة بعد عزوف المتابعين للشأن الرياضي على متابعة كرة اليد الرياضة الجماعية الأكثر تتويجا و تشريفا لتونس بسبب الأخطاء الكبيرة و اللامغتفرة التي لا يتطلب تفاديها بحثا و مواكبة كبيرة للتطورات و هو ما يدخل في نهاية الأمر في نطاق عمل أي صحفي رياضي

كرة اليد تعاني من التغطية الإعلامية وهي ثاني رياضة في تونس أضف لها التعليق الهزيل و بإعتبارنا ايضا مواطنون نشارك بأموالنا في تمويل هذا المرفق العمومي لنا كل الحق في الإصداع برأينا فمن فضلكم سيدي مدير المؤسسة ، لم نعد في حاجة إلى تلقي المعلومات و المواعيد الخاطئة من قبل معلقينا الذين نكن لهم كل الإحترام كما أنه من حق رياضة كرة اليد أن تحظى بتغطية إعلامية من قبل التلفزة الوطنية تليق بأكثر الرياضات ريادة في تونس كما كان معمول به من خلال حصص تلفزية تخصص للرياضات الجماعية المهمشة بسبب كرة القدم

سيدي هذا قليل من كثير تعاني منه جماهير كرة اليد من التعليق و من التهميش الإعلامي و بإيجاز

    نرجو إذن أن يُؤخذ مطلبنا بجدية و أن يلقى تفاعلا منكم و أن تحظى رياضتنا بالإهتمام خاصة و أن التلفزية الوطنية تبث بطولة كرة اليد إلى حد الأن بدون مقابل لذلك فإننا لا نطلب أكثر من الإجتهاد لتقديم صورة في مستوى تطلعات المواطنين عموما و تليق بالتلفزة الوطنية و  بتاريخها

. ولكم منا سيدي المدير العام فائق التشكرات والاحترام


معتز الهلالي    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة


أو

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.