ضد تحريف أسماء المدن العربية

 

هل آن لأبناء الأغلبية الشعبية أن يقلقوا ،بل و يخافوا من هذه الحملة الممنهجة لتحريف أسماء المدن العربية الجزائرية .. و تحوير كتابتها و نطقها على نحو أعجمي تمزيقي..

حيث ان التعدي مثلا على تسمية عين صالح المجاهدة و اعتماد التسمية المزيفة إن صالح عوضها ، ليس تجنيا على اللفظ فحسب ،

و إنما هو تعدي على عين عروبة الجزائر أي عينها التي تستفيد منها ماءها و الذي جعل الله به كل شيء حيا  ،و من يعتقد أن هذا أمر عارض و بريء من اي خلفية تكن العداوة لهذا الشعب ، فتُراه واهم ،

هذا تعدي صارخ على تاريخ عريق و صفحاته المجيدة المعطرة بالدماء الزكيات الطاهرات التي سالت فداءا لإعلاء كلمة الحق التي أنزلها الله سبحانه و تعالى باللسان العربي المبين ..

هكذا فعلت .. و فشلت فرنسا المستدمرة أمام إصرار أجدادنا على الترسخ بهويتهم الأصيلة ،رغم الجبروت و الفعل الغاشم لهذا المستدمر اللئيم .. 

و هكذا فشل الكيان المحتل في تجريد أشقائنا الفلسطينيين من أعز ما نملك سوية ؛ الأرض و عزة الاسلام و شهامة العربي ..

و هكذا سيجدنا كل متعدي على ثوابتنا و قيمنا ، راسخين أمام بهتانه كالجبال 

و إذ نحذر في هذا المقام من هذا الانحراف المفاجيء و المتسارع في طمس الحقيقة و إلباسها غيا و بهتانا .. فإن الأمر مازال مبكرا و بالإمكان إستدراكه بوعيكم و فطنتكم العائدة من بعيد و من مستقبل الجزائر الفاتحة ،

و عليه نلتمس منكم أحبتنا أبناء الأغلبية الشعبية ، و كلنا أمل في استجابتكم ،

قلت نلتمس من كل غيور على هذه العين ، عين الماء الصافي العذب و عين بصيرة  الأصيل أن يمضي معنا هذه الصرخة ،علها تجد أذانا صاغية للعدول عن تحريف الكلم عن مواضعه و الأسماء عن حقيقتها ..

--- و ما دون هذا فإن جل حديثنا صمت ، و صمتنا إيماءات لكل فطن ..

و ما أدرانا إن كان الصمت الذي يسبق العاصفة 

المجد و الخلود لشهدائنا الابرار

images-616.jpeg

 

 


الشجرة المباركة للصدر أحمد القايد صالح رحمه الله    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

بتوقيعي على هذه العريضة، فأنا أسمح لـالشجرة المباركة للصدر أحمد القايد صالح رحمه الله بتقديم توقيعي لأصحاب الصلاحية في هذه القضية.


أو




إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...