رسالة مفتوحة إلى الدساترة المترشحين للإنتخابات الرئاسية

 رسالة مفتوحة إلى الدساترة المترشحين  للإنتخابات الرئاسية

 

بسم الله الرحمان الرحيم

تمر تونس بفترة حرجة من تاريخها, فأمنها مهتز و اقتصادها مختل و المواطن ينتظر بفارغ الصبر الحل, أمله أن تفرز الانتخابات ما من شأنه

أن يسمح بتدارك هذه الأوضاع

وإن للدساترة الذين حرروا البلاد و بنوا الدولة الحديثة مسؤولية تاريخية للمساهمة في تحقيق انتظارات المواطن

غير أن هذا لا يتأتى إلا بوحدة الصف و نكران الذات و النظر إلى المستقبل البعيد

وعلى هذا الأساس فإننا نهيب بالمترشحين لرئاسة الجمهورية من الدستوريين بأن يغلبوا صوت الحكمة و الرصانة و التعقل

و أن لا يكونوا, بتعدد الترشحات, سببا في إقصاء أنفسهم بأنفسهم

قال تعالى: و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا

 

 

الرجاء من جميع الدساترة و أصدقائهم و كل من يؤمن بضرورة توحيد الصفوف و تغليب المصلحة الوطنية إمضاء هذه الرسالة

 

وقع على هذه العريضة


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.