عريضة حول ما رصدناه من تجاوزات و تهاون من قبل المسؤولين

نحن طلبة الهندسة المدنية و الممضون أسفله, نرصد إلى حضرتكم السلوك المهين الذي نتعرض إليه من قبل المسؤولين و المعنيين بهذه العريضة:

-                 طرد ممثل الطلبة في المجلس العلمي و التعسف عليه أثناء المداولات في الكثير من المواضيع (2012) و عدم الالتزام بجدول أعمال محين و واقعي.

-                 التهديد المتواصل للطلبة قصد تكميم أفواههم و غيرهم من ذوي الضمائر الحية أمام التجاوزات المتتالية تجاه الطلبة وهذا ما جاء على لسان مدير المؤسسة نجيب بن جامع ("قائمة سوداء"  في الطلبة المناضلين من أجل بعض المطالب الأساسية في الكلية على خلفية إضراب ماي 2012 ).

-                 الزيارات الميدانية بمقابل و بدون إثبات مما يثقل كاهلنا نظرا لأمية هذه الزيارات في تكويننا.

-                 تخلي الإدارة على المكتبة (عدم توفر المراجع المحينة والمراجع الالكترونية) وعدم توفر قاعة المراجعة في الأوقات العادية مما يمثل عائقا كبيرا لمزاولة الدراسة في المدرسة.

-                 وجود مجموعة من الأساتذة غير أكفاء في المواد المختصة بالهندسة المدنية ونذكر منهم حسام الطرابلسي الذي لا يتمكن من استعمال طريقة العناصر المحددة في دراسة  العوارضMéthode des éléments finis appliquée aux poutres)) و سهيل بوزقرو المشهور بالخطأ Caquot majorée وسليم كمون الغير قادر على تأمين حصة درس.

-                 عدم تعيير التقييم الخاص باختبار أحسن مشروع ختم الدراسات وإعطاء أحسن مشروع لطالب لم ينجزه في تونس, هذا ونذكر أن المشاريع المقدمة و المنجزة في تونس فيها من هو أفضل منه ولا يمكن مقارنة عمل المشروع الحائز على الجائزة بأعمال منجزة في تونس.

-                 المظلمة التي تعرضت إليها الزميلة ريم الجابري, وقد وعدها رئيس القسم بمناقشة المشروع التي أنجزته طيلة السداسي مع زميلتها اثر رسوبها في التقييم الكتابي, ثم منعها من مناقشة مشروعها قبل أسبوع من تاريخ المناقشة. هذا التصرف الغير أخلاقي علميا نضرا أنها مساهمة في عمل علمي و إنسانيا نضرا أنها تكبدت المصاريف من سكن و تنقل و غير ذلك.

 

إننا نهيب عليكم جزءا من المسؤولية في ما آلت إليه الأوضاع بالقسم خاصة بعد تحول ثمان من الأساتذة الأكفاء في نفس الوقت إلى جامعة صفاقس. مما قسم الأساتذة إلى مجموعات تتعامل في شؤون الطلبة بالمحاباة وخلق الكثير من التوتر بينهم و أدى إلى تهاون البعض ونفور البعض الآخر من المدرسة, و نطلب منكم الآتي ذكره:

1)      فتح تحقيق في التجاوزات التي ذكرناها سابقا.

2)      إعادة تقييم الكفاءات للأساتذة السابق ذكرهم و البت في طريقة انتدابهم.

3)      إنصاف الزميلة ريم الجابري فيما تعرضت إليه من مظلمة.

4)      تكليف أساتذة أكفاء بتأطير مشاريع ختم الدراسات الهندسية وتكليف مختصين بوضع معايير واضحة ومنصفة في التقييم.

5)      تأهيل المكتبة و قاعة المراجعة بالموارد المادية والبشرية لتفعيل دورها في التكوين.

6)      تأهيل البنية التحتية للمدرسة من قاعات دراسة و مخابر, وتجهيزهم بما يناسب.

7)      تفعيل آلية للتواصل بين الطلبة و إطار الإشراف وجعل الطالب محور اهتمام المتداخلين في عملية التكوين.

 

وقع على هذه العريضة

املأ هذا النموذج أدناه، لتوقيع الالتماس الذي أنشأه . سوف يقوم كاتب العريضة بالاطلاع على كل المعلومات التي تقدمها في هذا النموذج.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.