Non à la fermeture du CinémAfricart (version arabe)

نحن الممضين أسفله، من أحباء فن السينما، و من النقاد والمخرجين و العاملين بالمجال، علمنا  بكل أسف نبأ غلق سينما الأفريكارت عما قريب. إن غلق قاعة سينما يمثل حادثة مؤلمة في عالم الثقافة خاصة في مدينة تغلق فيها القاعات الواحدة تلو الأخرى. ناهيك و أن هذه القاعة تميزت ببرمجتها القيمة التي تولي ما يسمى بسينما المؤلف أهمية قصوى و تأوي كل أسبوع ناديا للسينما يعد إثراء للثقافة السينمائية. لكل هذه الأسباب ندعو مالكي القاعة ووزارة الثقافة و أحباء السينما وأنصار الحرية إلى :

- عدم الخضوع إلى منطق العنف لأن أبلغ إجابة يمكن أن نقدمها للذين اتخذوا من العنف منهجا هو أن نقوم بما تعهدنا به دائما، وهو النهوض بالفن والثقافة و الدفاع عن حرية التعبير.

- التدخل لإيقاف هذه الكارثة، فنحن في وقت يجب أن يكون فيه للثقافة و الفن دور فعال في إرساء ثقافة المواطنة و في إثراء الحوار.  و ندعو بالخصوص وزارة الثقافة لتحمل مسؤوليتها واتخاذ الإجراءات اللازمة حتى تحول دون تحويل فضاء قاعة سينما إلى غرض آخر.

- التجند عبر وسائل الاعلام وغيرها للدفاع عن هذه القاعة و مشروعها الرائد في مجال الثقافة.

 


إنصاف ماشطة    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ إنصاف ماشطة بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.