عفو رئاسي عن هواة الصيد المسجونين والمحرومين من حقهم في رخص شراء بنادق صيد

             بسم الله الرحمان الرحيم  

    تونس في 2018.07.23 الى فخامة رئيس الجمهورية  التونسية                 

الموضوع

.طلب عفو عن عاشقي هواية الصيد البري المحرومين من رخص شراء بنادق صيد     

نحن  اعضاء التنسيقية الوطنية للدفاع عن هواة الصيد البري التونسيين  نلتمس من حضرتكم اطلاق سراحنا من سجن الحرمان من ممارسة هوايتنا كعاشقين للصيد والحياة البرية .ذقنا الامرين في عهد بن علي واستبشرنا بالثورة التي انعمت على الشعب التونسي بحيز هام من الحريات الا اننا الى اليوم نعاني من سجن هوايتنا  لثلاثين سنة والى اليوم لا حل في الافق.                                                سيد الرئيس انتم تمتعون المساجين كل عيد وطني بالعفو ومنهم محكومون باشهر او سنوات قليلة فما بالك نحن المسجونون لثلاثين سنة .ثلاثون سنة من الحرمان من ممارسة هواية الاباء والاجداد ثلاثون سنة من الحرمان من الرياضة بين احضان الطبيعة ثلاثون سنة محرومون من التنقل بين ارجاء البلاد لممارسة هوايتنا في كنف القانون والحرية رغم ان في ذلك دعم كبير للسياحة الداخلية ثلاثون سنة من القهر والظلم والجوركيف لا والرخص تمنح بالرشوة والمحابات والمحسوبية فلا يتمتع بها الا اولوا النفوذ ونواب الاحزاب واصحاب المال.                     نحن كمواطنون تونسيون تتوفر فينا الشروط القانونية نطلب منكم التكرم بالعفو عن مساجين الصيد البري واطلاق سراح الفي رخصة شراء بندقية صيد لعامة الشعب ممن توارثوا الهواية ابا عن جد     .                             الامضاء                   التنسيقية الوطنية للدفاع عن هواة الصيد البري التونسيين                                                                     


التنسيقية الوطنية للدفاع عن هواة الصيد البري التونسيين    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة


أو

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.