لا للرماية على طيور الحمام بنوادي الصيد

نطالب نحن أعضاء نادي الصيد المصري بإيقاف الرماية على الحمام و الاكتفاء بالرماية على الأطباق داخل نوادي الصيد و ذلك لأن الأذى البين لطيور الحمام قد طال الأعضاء أيضا حيث أن الحمام المصاب لا يموت مباشرةً بعد ضربه بالخرطوش..بل يستطيع الطيران مرة أخرى ليسقط في أي مكان بالنادي متخبطاً في دمائه متسبباً في ترويع الصغار و الكبار على حد سواء و تقوم القطط بتمزيقه في مشاهد يقشعر لها الأبدان.. بل و يمتد الأذى أيضا للساكنين بجوار النادي حيث يسقط بعض الحمام في البلكونات الخاصة بهم.  هذا بالإضافة إلى أن الخرطوش ذا العيار الكبير و المستخدم في الرماية على الحمام تسقط شظاياه و تتناثر خارج ملعب الرماية على ساحة انتظار السيارات و ملعب كرة القدم و جزء من التراك و المشتل و يسقط أيضاً على وجوه الأعضاء مسبباً لهم الأذى. و يجب أن نشير الى أن سقوط طيور الحمام المضرجة في دمائها في عدة أماكن بالنادي و خارجه قد يعمل على انتشار مرض انفلونزا الطيور شديد الضراوة في حال كانت هذه الطيور حاملة للمرض.


نيفين حلمي    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ نيفين حلمي بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.