حملة تضامن مع القس سامر عازر والإقرار على حق القرارات لرعية كنيسة الراعي الصالح الإنجيلية اللوثرية

سيادة المطران سني ابراهيم عازر المحترم السادة اعضاء المجلس الكنسي المحترمين تحية وبعد،

نعلن نحن ابناء الطائفة في كنيسة الراعي الصالح الإنجيلية اللوثرية في عمان عن رفضنا واستنكارنا للتصرفات غير المسؤولة التي قام بها أعضاء المجلس الكنسي وعلى رأسهم سيادة المطران ابراهيم سني عازر للقرار الحائر بحق القس سامر عازر، حيث لم يراعي صوت الأغلبية في طائفة عمان وجميع اصدقائها ومؤازريها لا لمصلحة الكنيسة العامة، ولم يراعي ما ستؤول اليه هذه القرارت من اثر سلبي كبير على طائفة عمان ونشاطاتها وسمعتها، معربين عن رفضنا لتجاهلكم التام ولصوت الأغلبية العظمى، ورافضين لكل القرارات التعسفية غير الشرعية بحق الطائفة وبحق الراعي الذي لم ولن نتخلى عنه مهما كلف الأمر.

ويكفي سنتين من التلكيء في وضع حد لهذه المهزلة الحاصلة دون اي رادع او اجراء بحق من تسبب في خلق المشكلة، ومن هنا نحملكم كامل المسؤولية حيال تلك القرارات التي اصدرت انصياعا وراء مجمعة عمدت الى ضرب وحدة الكنيسة وقوة نشاطاتها وتدمير انجازاتها الكبيرة التي تحققت على مدار العشرين عاما الماضية ولإسباب شخصية. و بناءا عليه فإننا نطالبكم: -       

  • فصل العمدة الثلاثة وانتخاب عمدة بدل منهم.        
  • الغاء القرارات التعسفية الإنتقامية فورا.     
  •  يبقى اي قرار نقل بالتشاور الهادئ والبناء بين المطران، الراعي، الرعية، والمجلس الكنسي فقط

 

علما ان هذه المطالب دستورية وبحسب دستور الكنيسة المعتمد… وعليه أوقع،


رعية كنيسة الراعي الصالح الإنجيلية اللوثرية في الأردن    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ رعية كنيسة الراعي الصالح الإنجيلية اللوثرية في الأردن بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

Please note that you cannot confirm your signature by replying to this message.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.

تبين المزيد...