#مقيم_بالسعوديه_عودتي_لتونس_حق_موش_مزيه

بسم الله الرحمن الرحيم

#مقيم_بالسعوديه_عودتي_لتونس_حق_موش_مزيه

نحن مجموعة من التونسيين المقيمين بالمملكة العربية السعودية، ونظرا للأوضاع السائدة جراء انتشار وباء كورونا المستجد، وما أنجرّ عنه ذلك من تردٍّ لأوضاع الجالية التونسية المقيمة بالمملكة سواء كان ذلك على المستوى المادي أو النفسي، فإننا نعبّر وبشدّة عن رغبتنا في العودة إلى أرض الوطن في أقرب الآجال، ونحن ملتزمين بالخضوع لكل الإجراءات الصحية والأمنية المستوجبة الجاري بها العمل حفاضا على صحتنا وصحة كلّ التونسيين.

وتجدر الإشارة إلى أنّنا منذ انطلاق السلط التونسية في إجلاء التونسيين العالقين عبر كل دول العالم، فقد بادرنا من جهتنا بإبداء رغبتنا في العودة إلى وطننا تونس العزيزة والبقاء مع أهالينا في هذه الأوضاع الصعبة، وإيصال أصواتنا عبر التواصل مع العديد من الجهات الرسمية والقنوات التلفزية والإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي، من أجل إعطاء فكرة عن الحالة التي تعيشها الجالية التونسية نظرا لتعطل العديد من الأنشطة الاقتصادية في المملكة على غرار ما يشهده الاقتصاد العالمي ككل.
كما قمنا بالتواصل مع عدد من شركات الطيران تونسية حكومية وخاصة قصد إدراج رحلات إجلاء للمقيمين الراغبين في العودة إلى تونس، وذلك وفقا للإجراءات التي فرضتها الجهات التونسية المختصة، لكن ونظرا لتضارب المصالح بين الجهات المعنية، فإنّ هذه المبادرة لم تعرف للأسف طريق النجاح، وخذلت التونسيين المقيمين بالمملكة، الذين لم يبخلوا على وطنهم في هذه الظروف الصعبة من دعم مالي لكل المبادرات التي أطلقتها الدولة والمجتمع المدني.
ولم نيأس، بل، واصلنا التفكير في طرق أخرى للعودة إلى بلدنا تونس، وحاولنا الاستفادة من المبادرة التي أطلقتها السلط السعودية لمساعدة المقيمين من العودة إلى أوطانهم إلى حين انتهاء هذه الجائحة، ولكن للأسف ومرة أخرى أفلتت السلط التونسية فرصة للتوضيح لمواطنيها مساندتها لهم أوقات الشدة، حيث رفضت مبادرة الخطوط السعودية في إجلاء المقيمين التونسيين كما فعلت مع العديد من مقيمي الدول الأخرى، تماشيا مع مبادرة عودة التي أطلقتها السلطات السعودية، وقد تم إعلام العديد من التونسيين الذين اقتنوا تذاكرهم في الرحلة التي كانت مبرمجة ليوم 2 ماي 2020، بأن الرحلة قد ألغيت نظرا لعدم تجاوب السلط التونسية ورفضها القطعي لاستقبال مواطنيها على الرحلة السعودية، مع العلم أن كل التونسيين الذين كان من المفروض أن يسافروا، كانوا على استعداد لتغطية مصاريف السفر
هذا ما أردنا إنارة الشعب التونسي به، ومرة أخرى ألف شكر لحكومتنا ونوابنا ومسؤولينا على تضامنهم معنا.
#مقيم_بالسعوديه_عودتي_لتونس_حق_موش_مزيه


الارقام المسجلة    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

بتوقيعي على هذه العريضة، فأنا أسمح لـالارقام المسجلة بتقديم توقيعي لأصحاب الصلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.

إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...