رفض تعويض الدولة للمؤسسات الإعلامية

إلى السيد رئيس الحكومة
نحن الممضين أسفله
1 نرفض أن تعوض الدوله للمؤسسات الإعلامية ولا نرى أي ضرورة لذلك وأي مبرر مقنع حيث لم تفلس هذه المؤسسات بل زاد ربح أغلبها خاصة المرئية منها والمسموعة بسبب الحجر الصحي الشامل وارتفاع نسبة المشاهدة لاضطرار الناس للبقاء في منازلهم وتواصل كل الومضات الإشهارية وعدم انقطاعها أبدا فكيف قيمتم أنها تضررت ولماذا سيتم تعويضها من المال العام عبر الاقتطاع من أجور الموظفين أو الأموال التي جمعت بالتبرعات والقروض لمجابهة الجائحة وليس لتعويض مؤسسات لم تشارك سوى في ترذيل المشهد الثقافي وتتفيهه وتزييف التاريخ ونشر الحقد والكراهية والتشجيع على الجريمة في ظل غياب تام لكل الهيئات الرقابية... كنا ننتظر إغلاق بعضهاومنعها من بث سمومها ولكن حكومتنا اختارت أن تعوضهم على مجهوداتهم
2 نطالب بتحويل الأموال التي رصدت لهذا الغرض إلى ما ينفع شباب تونس وذلك بإيجاد آلية مناسبة لتشجيع الشباب الذي بادر واخترع واكتشف وساهم في معاضدة جهود الدولة في مجابهة الجائحة من خلال تمويل المعطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا منهم وإحداث نواد ومخابر في كل الجهات للتلاميذ والطلبة الذين أبدعوا في الفترة الأخيرة وضخ أموال في ميزانية البحث العلمي وإعادة هيكلة هذا القطاع وإعطائه الأولوية القصوى
3 نطالب بالتوقف فورا عن الاقتطاع الإجباري لمعلوم الإذاعة والتلفزة الوطنية عبر فواتير الكهرباء والغاز.

ا


الشعب التونسي    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

بتوقيعي على هذه العريضة، فأنا أسمح لـالشعب التونسي بتقديم توقيعي لأصحاب الصلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.

إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...