لا لاجبارية التلقيح في تونس

received_8243673849007981.jpegهذه العريضة تخص جميع التونسيين و المقيمين بالدولة التونسية، العريضه للملقحين وغير الملقحين inbound3991328696499381959.jpgالذين يرفضون إجبار الآخرين وتقييد حرياتهم، والغرض منها هو عرض نتائجها على أصحاب القرار في تونس.

نرجوا منكم التوقيع على هذه العريضه التي تكفل حقكم في حرية أخذ اللقاح أو تركه وتكفل حق حرية التنقل و الدخول للعمل وللمنشآت الحكومية والتجارية وغيرها وأيضا حق عدم التمييز في التعامل بين الملقحين وغير الملقحين، من غير تمييز أو عنصرية في التعامل.
وذلك تجسي

دا لمقتضيات دستور 27 جانفي 2014 وتجانسا مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان وتناغما مع التوجّهات المعاصرة في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة و الفردية عبر إعلاء قيم الحرية والمساواة التي بدونها لا حديثَ عن كرامةٍ للفرد.

بالإضافة إلى الاعلان العالمي لحقوق الانسان" الأمم المتحدة". 

كم نشيد ببيان الجمعية التونسية للدفاع على حقوق الطفل و على رأسها السيد معز الشريف حيث دافع على الحق الدستوري للطفل في التعليم و استنكر ربط التعليم بتلقي اللقاح. FB_IMG_16306914792781.jpg٩inbound3931528438240854700.jpgالماده رقم 2 و 3. حيث لا يجوز فرض الدواءالتشخيصي او الوقائي على المريض الا بموافقته التامة

هذا و يجدر بنا ذكر ان اللقاحات الحالية لا تزال في طور التجربة إلى حدود سنة 2023. و حيث انها و لم تتحصل على الموافقة النهائية من  هياة الصحة و الدواء FDA. و حيث أن العديد من الأعراض الجانبية قد تم إحصاؤها في مختلف الدول مثل Myocardite و péricardite او ما يسمى التهاب عضلة القلب و حيث أن المخابر المصنعة للقاح طالبت الدول و من ضمنها تونس(قانون 2021-10/2مارس 2021) سن قانون يحميها من اي تتبعات قضائية على اثر ظهور اعراض جانبية . و حيث أن نجاعة اللقاحات تتراجع بعد 90 يوم من أخذها مما يتطلب اللجوء إلى جرعات اضافية كما هو الحال في اسرائيل حاليا حيث تعتبر كل من لم يأخذ الجرعة العزيزية مغير الملقح.. بالإضافة إلى ما تحويه هاته التلاقيح من انسجة اجنة مجهضة و إمكانية تغيير خلايا الجسم ADN عن طريق RNA messager وهذا لا يتوافق مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف

التوقيع على هذه العريضة

By signing, I authorize Ines Ben cheikh to hand over the information I provide on this form to those who have power on this issue.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.




إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...