ناصروا وردة وكل أطفالنا ضد الاغتصاب.. وقعوا عريضة "العدالة لوردة" من أجل معاقبة المغتصب.

  1. في الثالث من دجنبر 2018 تم اختطاف الطفلة ورده عمر دحمد وعمرها 7سنوات من أمام مدرستها (المدرسة 10 انواذيب_ موريتانيا) صباحا من طرف مجرم يبلغ 54 سنة تحت تهديد سلاح أبيض وقام باختطافها واقتيادها إلى مخزن يعمل فيه مجاور للمدرسة تابع للمنطقة الحرة بنواذيب حيث قام بضربها وتعذيبها واغتصابها، ثم رميها خارجا.
    تم القبض على المتهم بجريمة الاغتصاب بعد أن تقدمت أسرة الطفلة بشكاية للشرطة وقدمت الطفلة وردة مواصفات المجرم ومكان وتفاصيل الجريمة وتم التحقيق معه وتحويله للسجن.FB_IMG_15714126429392.jpg

عانت الطفلة وردة من أثار جسدية ونفسية لحقت بها بعد الجريمة مما استوجب نقلها خارج انواذيب لتلقي العلاج، وأجريت لها عملية جراحية وخضعت للعلاج عند أطباء نفسيين.

جرت المحاكمة الأولى في الثالث من يوليو الماضي (٢٠١٩) ولم تصدر المحكمة الجنائية بانواذيب أي حكم، وتم تأجيل الحكم إلى ما بعد العطلة القضائية وتكليف قاض جديد بتعميق التحقيق حول الجريمة وجلب طبيب نفسي للكشف على السلامة النفسية للمجرم.

كانت أسرة الطفلة قد تعرضت للكثير من الضغوط الاجتماعية والعروض المالية للتنازل عن حق وردة وسحب الشكاية والرضا بصلح لا يعاقب فيه المتهم وقف القانون، لكن الأسرة رفضت وتمسكت بحقها في مقاضاة المغتصب وإنفاذ حكم رادع فيه بعد ارتكابه لهذه الجريمة البشعة.

ولأن جريمة اغتصاب واختطاف وتعذيب بشعة ومؤذية تمت في حق الطفلة وردة نطلب من الجميع أصحاب الضمائر والقلوب الطيبة التضامن مع الصغيرة وردة وتوقيع "عريضة العدالة لوردة" تعبيرا عن رفضهم لاغتصاب الأطفال وخطفهم وتعذيبهم ومن أجل المطالبة بمحاكمة المتهم وإنزال أقصى عقوبة في حقه انصافا للضحية الكفلة وردة، وسن قانون واضح وصريح ورادع يحمي النساء والأطفال من الاغتصاب.

 


متضامنون مع وردة    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ متضامنون مع وردة بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.

تبين المزيد...