إنضم إلينا للمطالبة بصرف 10% حافز مالي للمبلغين والشهود والخبراء عن وقائع الفساد

تقدم غالبية دول العالم حوافز ومكافئات مالية للأشخاص والمنظمات ووسائل الإعلام الذين يكشفون عن وقائع فساد أو يبلغون عنها أو يقدمون شهادتهم بإرادتهم عن تلك الوقائع ، إضافة إلى توفير الحماية والأمان لهم. وذلك كحقوق يستحقونها وتقديرا لدورهم الهام في مكافحة الفساد. لكن في اليمن يتم تجاهل ذلك تماما، فقط بعض القوانين أقرت تقديم مكافئات بسيطة مشابهة مثل الإبلاغ عن التهرب الضريبي أو التهريب الجمركي. من خلال هذه العريضة والتي ستقدمها منظمة أوتاد لمكافحة الفساد إلى السلطات اليمنية في اليوم العالمي لمكافحة الفساد – التاسع من ديسمبر – نطالب بإعتماد وتخصيص 10% من إجمالي الأموال والأصول التي يتم إستردادها أو مصادرتها من وقائع فساد ومنحها كمكافئات مالية (غير خاضعة للضرائب) للأشخاص والمنظمات ووسائل الإعلام التي ساهمت بالكشف عن تلك الوقائع والإبلاغ عنها أو تقديم الشهادات والوثائق المتعلقة بها ولذلك ندعوكم للتوقيع على هذه العريضة وللمساهمة بنشرها ومشاركتها مع الأخرين وفي مواقع التواصل الإجتماعي    


منظمة أوتاد لمكافحة الفساد    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

By signing, I authorize منظمة أوتاد لمكافحة الفساد to hand over the information I provide on this form to those who have power on this issue.


أو







إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...