حملة تضامن مع الدكتور مؤيد حمزة وقرار شطبه من نقابة الفنانين

 تفاجئ الوسط الفني والإعلامي بفاجعة القرار الصادر رقم ف/ع م/872 من نقابة الفنانين الأردنيين وذلك بشطب عضوية الدكتور مؤيد حمزة من نقابة الفنانين والتشهير به وتعميمها على جميع الجهات التي يعمل لديها والتي لا يعمل لديها ايضاً. لم يعلم اي أحد عن الجرم الذي اقترفه الدكتور مؤيد بالإضافة الى التكتم الشديد من قبل مجلس النقابة ونقيبهم السيد حسين الخطيب عن ماهية الأسباب الفوق العادة والتي أدت الى اصدار قرار في اجتماع سري بحق واحد من أحد أعلام المسرح في الأردن.

وحيث أن هذا القرار يعتبر سابقة خطيرة في قمع حرية الرأي والتعبير من نقابة فنية تعتبر حامية ومنتصرة ومدافعة عن حرية الراي والتعبير وتعميم هذا القرار لكافة الجهات المذيلة بالكتاب إساءة بالغة ومقصودة للزميل الذي يعتبر قامة اكاديمية فنية ويتصف بالخلق والدماثة.

وبناءً عليه نحن الموقعين نُطالب المعنيين وذوي الامر:

1-    وقف القرار الصادر بشطب عضوية الدكتور مؤيد حمزة من نقابة الفنانين الأردنيين .

2-    رد اعتبار الدكتور مؤيد حمزة عن طريق اعتذار رسمي من نقيب الفنانين ومجلس النقابة في مؤتمر صحفي عام.

3-    فتح تحقيق على مستوى الدولة من لجنة محايدة بقيادة وزير الثقافة للوقوف على حيثيات القرار الصادر ومحاسبة المتورطين فيه.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

 

 

71033625_2977985438883009_2465729184056475648_n1.jpg


مجموعة نقش - نخبة من الفنانين الأردنيين    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ مجموعة نقش - نخبة من الفنانين الأردنيين بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.

تبين المزيد...