الصحة في خطر الأطباء المقيمون في خطر

نحن على مشارف الشهر السابع من أطول حركة إحتجاجية حضارية و سلمية في تاريخ الجزائر الحديث 

حركة راقية قادها الأطباء المقيمون 

شباب في عمر الزهور 

رفعوا شعار المساواة و المواطنة كعنوان عام لكل مطالبهم 

رجوا ضد الظلم و التمييز 

حركة كشفت عن نضج إجتماعي و حضاري راق

كماأزاحت الستار للأسف عن الوجه القبيح الذي يسير القطاع بسياسة غير رشيدة ،تعبث بمقدرات شعبنا العظيم و بحق من حقوقه الأساسية ألا و هو الحق في العلاج و الرعاية الصحية التامة و المكفولة 

إن الأطباء المقيمين إنتفضوا لأنهم صاروا يرون الرسالة التي أفنوا شبابهم في تحصيلها صاروا يرونها شماعة لفشل نظام سياسي عجز حتى عن توفير رعاية لائقة و كريمة لمواطنيه 

و مما زاد الطينة بلة هو إقرار قانون الصحة الجديد في الغرفة السفلى للبرلمان بعيدا عن أعين أهل الإختصاص و لقضاء مآرب خاصة 

إن هذه العريضة ستكون مفتوحة للجميع 

أطباء و منتسبي القطاع 

و مواطنين 

كل من يجد في نفسه عدم الرضا بحالة القطاع و المستشفيات الحالية هو مدعو لتوقيع هذه العريضة لكي ترفع لأعلى السلطات في البلاد 

إن الخطب عظيم و الكرب أعظم و أجل 

ساعدوا أنفسكم و أبنائكم ،لا نهضة لأمة تعاني المرض 

قفوا وقفة رجولة و نبل مع الأطباء المقيمين الذين ضحوا بالكثير .

أيها المواطنون أنتم أيضا معنيون 

 

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ CAMRA بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.