بيان حول تصريحات سفير إيطاليا لدي ليبيا

نحن الموقعون أدناه  مواطنون ليبيون ، 

وبعد أن إستمعنا وشاهدنا ما تفوه به المدعو ( جوزيبي بيريوني ) سفير جمهورية إيطاليا لدي ليبيا ، في مقابلة  مرئيّة علي قناة ليبيا قبل يومين ، وتطاوله الفظ علي سيادة ليبيا وإستخفافه بمشاعر الشعب الليبي .. نؤكد علي الآتي :

  • السفير الإيطالي المدعو ( جوزيبي بيريوني ) أو كيفما يكتب إسمه ، شخص غير مرغوب فيه ، وعليه مغادرة الأراضي الليبية فوراً .. لأنه إخترق كل الأعراف الدبلوماسية ومبدأ سيادة الدول وميثاق الأمم المتحدة وإتفاقية فيينا .
  • علي الخارجية الليبية أن تتخذ الإجراءات اللازمة حيال هذا الشخص الذي أساء لليبيا ولشعبها .
  • نذكر الحكومة الإيطالية بماضي التاريخ البعيد والقريب ، من كفاح الشعب الليبي ضد الإستعمار الإيطالي وإعتذارها علناً للشعب الليبي  بعد 97 عاما ، في معاهدة الصداقة والتعاون ، والتي أخلت بها الحكومات الإيطالية المتعاقبة منذ 2011 حتي اليوم .. وأن الشعب الليبي يحتفظ بحقه في مقاضاة إيطاليا علي إختراقها لهذه المعاهدة التي صادق عليها البرلمان الايطالي ومؤتمر الشعب العام  عام 2008 .. وأنها لم تلغ ولم تجمد ، وكذلك علي إنتهاك إيطاليا المتكرر لميثاق الأمم المتحدة وإمعانها في التدخل السافر في الشأن الداخلي الليبي .
  • نحذر الحكومة الإيطالية من الإستمرار في هذه السياسة التي تنبئ عن جهل بالتاريخ ، وأن مصالحها مع ليبيا سوف تتضرر ، وأن ليبيا ليست الشاطئ الرابع لإيطاليا .
  • إن ليبيا وإن عانت من ويلات الحرب الدولية عليها فستكون قادرة علي مكافأة من أحسن إليها ومعاقبة من أساء . 

الموقعون :


مصطفي مفتاح الدرسي    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.