افرجوا عن المدافعين عن حقوق الإنسان

شهدت مصر حملة أمنية ضد المدافعين عن حقوق الإنسان بمختلف أنواعها، بعدما برز دورهم في الدفاع عن ألاف المعتقلين على خلفية أحداث 20 سبتمبر، كما شهدت الحملة تصعيداً في النهج الديكتاتوري، حيث قامت قوات الأمن بعدة انتهاكات بحق المدافعين، فأختطفت ماهينور بشكل مخيف من أمام النيابة، وتعرضت الصحفية إسراء عبدالفتاح للخطف والتعذيب والإختفاء، كما تعرض كل من علاء عبدالفتاح الناشط والمدون للخطف والضرب بسجن سيء السمعة وكذلك المحام محمد الباقر الذي اعتقل من داخل النيابة أثناء حضوره للدفاع عن علاء عبدالفتاح، وكذلك اعتقال المحامي عمرو  إمام من داخل منزله من قبل حوالي 30 فرد أمن فجراً ليظل مختفي 36 ساعة مقيد اليدين ومعصوب العينين ليظهر على ذمة نفس قضية باقي المدافعين.
كل هذا وأكثر في الوقت الذي يتحدث فيه الإعلام الموالي للنظام عن بدء إصلاحات سياسية والعمل على فتح المجال العام!
 

لذلك نطلب منكم التوقيع ونشر العريضة لوقف تلك الإنتهاكات والضغط لإخلاء سبيل المدافعين عن حقوق الإنسان وكافة معتقلي الرأي فوراًcollage6.jpg.

 

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ shimaa بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.

تبين المزيد...