عريضة إنقاذ الكسابة بإقليم فجيج

 
في ظل انتــــــشار فيروس كورونا والإغلاق الاضطراري للأسواق الأسبوعية بجماعات إقليم فجيج ،أصبح الكسابة الرحل يعيشون ظروفا مأساوية ،حيث أصبحوا غير قادرين على بيع مواشيــــــــهم -التي تعتبر المصدر الوحيد لدخلهم في ظل غياب فرص العمل بالمنطقة - من أجل اقتناء الأعلاف والمواد الغذائية التي يحتاجونها .
ورغم استفادة الإقليم من الشعير المدعم ،إلا أن الكسابة الصغار وجدوا أنفسهم غير قادرين على اقتناءه ، وذلك راجع لضعف إمكانياتهم المادية .مايقتضي على الجهات المعنية بالأمر اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والمستعجلة من أجل تقديم التسهيلات الكافية، ومد يد العون لهم في هذه الظرفية الاستثنائية التي تعرفها بلادنا .
................
شارك معنا العريضة بكتابة اسمك حتى تصل للجهات المعنية بالأمر
التوقيعات :
 

ابن البلدة    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ ابن البلدة بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

Please note that you cannot confirm your signature by replying to this message.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.

تبين المزيد...