احتجاج على قرارات وزارة التربية الأخيرة

بسم الله الرحمان الرحيم

الى السيد وزير التربية ..

باسمي و باسم زملائي و باسم تلاميذ السنة الرابعة ثانوي نتقدم باعتراضنا على إلحاقنا بالفصل الدراسي في موفى شهر ماي من سنة 2020 لاستكمال ما تبقى من برنامج للسنة الدراسية في أربع أسابيع تليها فترة مراجعة متآكلة لا تتجاوز 15 يوم  ثم اجتياز امتحان البكالوريا ..هذا القرار بمثابة الارتجال سيكون له انعكاس علينا وعلى الإطار التربوي لان التدريس في قاعات متهرئة تفتقد إلى أبواب و نوافذ دون أقفال و انعدام وسائل الوقاية و الحماية و هو بمثابة الموت البطيء ..  أضف إلى ذلك حالات المرض المزمن للتلاميذ و الأساتذة و الإداريين و حتى العملة كمرض ضيق التنفس و ضغط الدم دون أن ننسى وضع الكثيرين من زملائي الذين يكابدون مشقة التنقل لعشرات الكيلومترات و الدراسة في جو خانق من الحرارة خاصة في  الجنوب في شهر جويلية  ..  بقراركم لهذه العودة المتسرعة سيدي الوزير قد تجرأتم أولا على تهديد الصحة العامة الذي يظهر من خلال عجز الدولة على توفير وسائل الحماية اللازمة للتلاميذ و الأساتذة و كافة الإطار التربوي من قيمين و عاملين و إداريين. ثانيا الاعتداء على الصحة النفسية لتلاميذ التي أنهكت و تدهورت في هذه الفترة.  إضافة إلى اختراق مبدأ تكافؤ الفرص من خلال حذف الباك سبور و البكالوريا بيضاء(bac blanc ) و حذف أيضا الامتحانات التطبيقية التي تمثل قارب النجاة لكل تلميذ و قد حرم منها بلا تعويض فأين تكافؤ الفرص الذي طالما تشدقت بها أفواهكم في المنابر الإعلامية بين تلميذ حصل على معدله خلال الثلاثيين الماضيين و تلميذ تأمل خيرا في bac blanc ؟ ثم ماذا عن الأساتذة المتخلفة عن البرنامج لأسباب أو لغير أسباب ؟ هل سنكرس وقتنا لفهم بقية البرنامج ؟ أم نخصصه لاستدراك ما فاته ؟ أم إننا سنمضيه في مراجعة دروس الثلاثيين الماضيين ؟  سيدي الوزير انتم بهذا القرار تسيرون بالعام الدراسي إلى الهاوية بدل بر الأمان .

و أمام خطورة الوضع و ضبابيته نحن تلاميذ البكالوريا  طالبنا ولازلنا نطالب ب 

أولا التربص حتى انفراج الأزمة ثم اجتياز الامتحانات الوطنية على ما تم تحصيله خلال الثلاثيتين الأولى و الثانية بحيث انه يمثل 80% من البرنامج مثلما تم العمل به سنة 2011 باعتبار أن هدا لا ينقص من قيمة البكالوريا شيئا

ثانيا إعادة النظر في آليات الإسعاف

ثالثا و الأهم عدم اعتبار الفترة المنقضية فترة مراجعة نضرا للأضرار النفسية الجسيمة و تخصيص فترة أطول للمراجعة بعد الإعلان الجديد  لموعد اجتياز البكالوريا أخيرا النظر في كيفية استدراك نقائص البرنامج للأساتذة المتخلفين عن زملائهم بما يرضي جميع الأطراف و يحمي سلامتهم.


تلميذ بكالوريا    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

بتوقيعي على هذه العريضة، فأنا أسمح لـتلميذ بكالوريا بتقديم توقيعي لأصحاب الصلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.

إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...