من اجل ابقاء تسليم اللقاحات مباشرة للطبيب

نحن الموقعون ادناه اطباء الاطفال في لبنان نعتبر ان القرارات الاخيرة القاضية الى حرمان جيل كامل من اي متابعة دورية للنمو النفسي والجسدي والتواصل الاجتماعي مع الاهل، عبر منع تسليم الاطباء اللقاحات والغاء عرف يتبع عالميا لسنين طويلة، كان الطبيب يتابع عملية التلقيح قبل واثناء وبعد ذلك، مستندا الى اخر المستجدات العلمية ومتحملا مسوؤلياته حيال ذلك.اننا وفي ظروف الوباء المستجد وخوفا من تكرار اوبئة جديدة نظرا لما قد يحصل نتيجة فوضى التلقيح من قبل غير اخصائيين ، نطلب من معالي وزير الصحة ان يعيد النظر بتعديل القرار واعادة الوضع الى ما كان عليه رأفتا باجيالنا وانقاذا لشرف وكرامة الطبيب  حارس الرعاية الصحية وراعي الطفولة في لبنان. ونظرا لتغييب رأي اطباء الاطفال وعدم اشراكهم بالمفاوضات مع الوزارة قررنا رفع الصوت عاليا وتوقيع هذه العريضة كخطوة اولى مع امكانية اخذ خطوات اخرى متتالية بناء على ما ستقدمه  لنا الوزارة من معطيات ايجابية.وهذا ما نتوقعة من وزارة كنا شركاء معا طيلة السنوات الماضية في مواجهة الاوبئة ومتابعة الاطفال الصحية وكلنا ثقة بحكمة الوزير والقيمين على الوزارة باحقاق الحق.


اطباء الاطفال في لبنان    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ اطباء الاطفال في لبنان بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

Please note that you cannot confirm your signature by replying to this message.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.

تبين المزيد...