وقف الاستدعاءات لناشطي الثورة والصحافيين وإطلاق سراح المعتقلين منهم في لبنان

يتم استدعاء العديد من الثوار للتحقيق معهم لدى مختلف الأجهزة الأمنية لأسباب تتعلق بالثورة والاحتجاجات منها ما هو مرتبط بحرية الرأي والتعبير ومنها بسبب اتهامات بالتخريب وإلحاق الضرر بالممتلكات، بعض هؤلاء الثوار قد جرى توقيفهم ومنهم لا يزال حتى هذا اليوم موقوفا مع حصول انتهاكات لحقوقه والتعرض له بالشدة والضرب والتعنيف.هذه الاستدعاءات والتوقيفات تتزامن مع خطر إنتشار فيروس كورونا وقد وصل مؤخرا الى المحكمة العسكرية حيث يجري استدعاء وتوقيف بعض الثوار ، الأمر الذي أصبح يشكل خطرا كبيرا على سلامتهم وعلى السلامة العامة خاصة وأن الأفعال المنسوبة لهم لا تشكل تلك الجرائم الخطيرة على المجتمع وعلى الأمن القومي وتحمل تأجيل التحقيق لحين مرور أزمة كورونا . لذلك نطلق هذه العريضة الإلكترونيه لتوقيعها طالبين وقف الاستدعاءات و إطلاق المعتقلين بعد تعهدهم بالمثول فور انتهاء أزمة كورونا مع مراعاة معايير العدالة والشفافية والمساواة ومبادئ حقوق الإنسان.3311.jpg


شباب الثورة المستمرة    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ شباب الثورة المستمرة بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

Please note that you cannot confirm your signature by replying to this message.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.

تبين المزيد...