عريضة لا لتجميد مشروع دكتوراه تخصص تاريخ افريقيا جنوب الصحراء

      في ظل سياسة الانفتاح والتطور ومواكبة العالمية نجد أنفسنا  نحن خريجي  دفعات الماستر تخصص تاريخ  افريقيا جنوب الصحراء خارج خارطة تصور مسؤولينا الدافعون بنا الى الهاوية ....؟؟؟      في الوقت الذي تسعى فيه الجامعات عبر القطر الوطني الرفع من مشاريع الدكتوراه وتنويع التخصصات وفق ما يتماشى مع رغبة الوزارة في الانفتاح على التكوين المتنوع ذو البعد الاستراتيجي  ، وهذا ما أكدته نية الوزارة في إعادة النظر في خريطة التكوين على مستوى كافة الجامعات الجزائرية بمقاييس عالمية. نتفاجأ نحن طلبة و خريجي ماستر تاريخ افريقيا جنوب الصحراء من مختلف جامعات الوطن بتجميد مشروع الدكتوراه على مستوى جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر 02 بحجج واهية بعيدة كل البعد عن الأكاديمية والمهنية  ،تهدف من وراء ذلك إلى تقزيم التخصص ذو البعد الاستراتيجي والافريقي، ومنه إلى الزوال، وهذا ما يمثل إجحافا وظلما وتمييزا في حقنا، كما أنه يتنافى مع توصيات الوزارة التي تحث على إعطاء الطابع الوطني للمشاريع،  وتكييفها بما يتناسب مع مشاريع الماستر،  وهذا ما هو متعارف ومتعامل به على مستوى التخصص و على مستوى الجامعات.      ومن جهة أخرى، يُعد تخصص دراسات افريقية، في الجامعة من أهمّ التخصصات البحثية المتخصّصة في الشأن الإفريقي، لما يقوم بدَوْر مهمّ وفعّال في التركيز على التأصيل العلمي والأكاديميّ لقضايا القارة، ولما يقدّمه من شمول وتنوّعٍ للتخصّصات المتعلّقة بالقارة من جوانبها المختلفة ومع وجود العديد من المؤسّسات والمراكز المتخصّصة في الشأن الإفريقي في أقطار العالم المختلفة ،ومنها: مركز الدراسات الإفريقية في جامعة القاهرة مصر، ومركز الدراسات الافريقية بالمغرب، ومركز الدراسات الافريقية بجامعة بليبيا، ومركز الدراسات الإفريقية في جامعة دوكينب الولايات المتحدة ،وبرنامج الدراسات الإفريقية في جامعة إنديانا بالولايات المتحدة  أيضاً ،ومركز الدراسات الإفريقية  في جامعة كيبتاون في جمهورية جنوب إفريقيا ،وغيرها من  المراكز والمؤسّسات التي يصعب حصرها، إذ يتبوأ التخصص بمكانةً مميزة بين تلك المراكز و المؤسّسات. لنتفاجأ نحن الطلبة أن تخصص إفريقيا جنوب الصحراء يغلق في وجوهنا ونحن بأمس الحاجة إلى مثل هكذا تخصصات.    و على صعيد آخر،  فإن هذا القرار المجحف  نعتبره تمييزا ضدنا كونه سيلغي سنوات الدراسة التي أفنينا كل العمر فيها وسيحرموننا من مواصلة المشوار في الدراسات العليا التي  لطالما حلم بها كل الطلبة دون استثناء ونطالب بضرورة إرسال لجنة تحقيق على مستوى الجهات الوصية.      ونحيطكم علما أن تخصص تاريخ افريقيا جنوب الصحراء تخصص فتي يدرس في  كل من جامعة الجزائر 2 - جامعة خميس مليانة- جامعة تمنراست- جامعة أدرار- إلا أنه يحقق نجاح بيداغوجي من خلال الفريق المسخر للتأطير من خيرة الأساتذة المتخصصين في المجال على رأسهم الأستاذ الدكتور منصف بكاي  خريج أرقى الجامعات العالمية، المعروف بانضباطه هو وطاقمه المشرف  داخل وخارج أسوار الجامعة.     على اثر هذه الوضعية المجهولة المظلمة نحو إكمال مرحلة ما بعد التدرج نتوجه إليكم نحن طلبة هذا التخصص عبر الوطن بهذا التظلم، والمتمثل في رفع تجميد على مشروع مسابقة دكتوراه تاريخ افريقيا بجامعة الجزائر 02 آملين منكم أن يجد طلبنا هذا في نفسكم مقاما خاصا وللطلبة  بجامعة الجزائر 2 مقصد لكل الطلبة عبر الوطن. نسخة إلى: -       وزارة التعليم العالي والبحث العلمي -       نسخة إلى وزارة الشؤون الخارجية -       نسخة إلى رئيس جامعة الجزائر 2 -       نسخة إلى وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة

التوقيع على هذه العريضة

بتوقيعي على هذه العريضة، فأنا أسمح لـعابد سفيان بتقديم توقيعي لأصحاب الصلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.

إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...