عريضة شعبية لطلب استفتاء لتغيير نظام الحكم

بيان  إلى السيد رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد تحية إحترام وتقدير لمؤسسة رئاسة الجمهورية التونسية وبعد الموضوع: حول مسألة تنظيم استفتاء شعبي للإنتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي الجمهوري نحن الشعب التونسي وممثلي المجتمع وقواه الحية نتابع مثلكم ما كان يجري داخل مجلس نواب الشعب من فوضى وعنف وإرهاب وترهيب أدت إلى تعطيل سير المؤسسات ودواليب الدولة وانطلاقا من المؤشرات الإقتصادية و الإجتماعية المسجلة حاليا والخيارات الفاشلة التي إتبعتها حكومات ما بعد الثورة التي عمقت الهوة بين أبناء وبنات المجتمع الواحد وقادت البلاد إلى منحدر خطير وخطير جدا بدليل عجز الحكومتين الاخيرتين في إنقاذ البلاد وعدم إعتماد منوال تنموي يستجيب  لتطلعات الشعب ومطالبه التي رفعها في كل مسيرة "شغل حرية كرامة وطنية" دون ذكر سوء ادارتهم لأزمة جائحة الكوفيد 19 وعملا بالفصلين 143 و144 من الدستور ندعوكم سيادة الرئيس إلى إجراء استفتاء شعبي في أقرب الأجال يقوم على تعديل الدستور والتي يمكن بمقتضى هذا التعديل الإختيار بين المواصلة في النظام البرلماني أو القطع معه والذهاب نحو نظام رئاسي جمهوري يشرف بمقتضاه السيد رئيس الجمهورية على اختيار رئيس الحكومة و الوزراء وترأس مجلس الوزراء مع العلم أن مختلف الشرائح الشعبية مع نظام رئاسي جمهوري يضمن لهم حقوقهم وحريتهم ويحقق لهم مطالبهم كاملة غير منقوصة. نقدم لسيادتكم بهذا المطلب ونأمل أن ينال قبولكم وننتظر منكم بكل شغف الانطلاق في محاكمة كل من تعلقت بهم شبهات فساد من نواب وسياسيين ورجال أعمال وولاة وعمد وغيرهم من الضالعين في قضايا الفساد و العمليات الإرهابية.. ختاما، تقبلوا منا فخامة الرئيس كافة عبارات الشكر والمودة على أمل الاستجابة و الانطلاق في بناء الجمهورية التونسية دمتم.wahla.jpg


عموم الشعب التونسي    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

By signing, I authorize عموم الشعب التونسي to hand over the information I provide on this form to those who have power on this issue.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.




إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...