عريضة التوقيع على مبادرة ائتلاف القوى الديمقراطية للسلام والوئام من أجل السلام في اليمن

نظراً للدمار والمعاناة التي نتجت ولا زال تنتجها الحرب يومياً، وتعدد القوى ، والتدخلات فيها التي تربط حل أزمة اليمن مع أزمات أخرى في الإقليم ، يقدم ائتلاف القوى الديمقراطية للسلام والوئام مبادرته لإحلال السلام في اليمن، وتتمثل أبرز بنودها بالآتي:

- وقف شامل للحرب بإصدار قرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يقضي بالوقف الفوري للحرب في اليمن والبدء في مفاوضات حل سياسي شامل لا يقصي أحدًا وفقا للدستور اليمني النافذ في دولة محايدة.

-رفع الحصار عن المطارات والمنافذ البرية والبحرية وتسهيل عبور المواد الإغاثية وعبور المواطنين.

- الإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين من جميع أطراف الصراع.

-إصدار عفو عام عن جميع المتورطين في الحرب .

-معاملة جميع من قتلوا في الحرب من جميع الأطراف المتصارعة كشهداء .

- على وسائل الإعلام المحسوبة على جميع أطراف الصراع في اليمن أن تتبني نشر التسامح وإعادة بناء الثقة، وبث روح التعاون والإخاء، وطي صفحة الصراع والمناكفات والتحريض المتبادل.

-- تشكيل مجلس رئاسي بتوافق جميع الأطراف المتحاورة، ونقل صلاحيات رئيس الجمهورية إليه.

- تشكيل حكومة إنتقالية مؤقتة بمشاركة جميع الأطراف لإدارة الفترة الانتقالية لمدة سنتين. تقوم هذه الحكومة خلال الفترة الانتقالية بالتهيئة لانتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية برقابة دولية .

- اصدار قرار من مجلس الأمن تؤسس بإخراج اليمن من تحت الفصل السابع.

- إنشاء لجنة عسكرية من جميع الأطراف المتقاتلة برئاسة وزير الدفاع ، يسندها خبراء عسكريين من الأمم المتحدة لنزع السلاح المتوسط والثقيل وتسليمه لوزارة الدفاع، ودمج المليشيات المقاتلة بعد تأهيلها في الجيش اليمني وفق العقيدة العسكرية اليمنية.

- يقوم المجتمع الدولي ودول التحالف العربي بوضع خطة لإعادة الأعمار و جبر الضرر.


FB_IMG_1643358842082.jpgFB_IMG_1643358846414.jpgFB_IMG_1643358849071.jpg


الدكتور علي حسن الخولاني، رئيس ائتلاف القوى الديمقراطية للسلام والوئام    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

By signing, I authorize الدكتور علي حسن الخولاني، رئيس ائتلاف القوى الديمقراطية للسلام والوئام to hand over the information I provide on this form to those who have power on this issue.


أو




إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...