الحرية لمعتقلي الرأي و للمعتقلين السياسيين

نساء مناضلات من اجل
الحرية و الكرامة و العدالة
الاجتماعية
                                      عريضة احتجاجية
     نحن الموقعات_ين اسفله، ندين و بشدة الاعتقالات و المتابعات التي طالت مجموعة من المناضلات و المناضلين، وصلت إلى الحكم على استاذة بثلاثة أشهر  نافذة (لفضحها التحرش الجنسي ضد المحتجات) ، و ذلك على خلفية احتجاجهن_م و معارضتهن_م لسياسة الدولة المدمرة للصحة و التعليم و التشغيل، سواء بمساهمتهن_م ميدانيا او إعلاميا. و نطالب بالاسقاط الفوري لكافة المتابعات في حقهن_م لما تمثله من اجحاف و ذبح لحرية التعبير ببلادنا.
       إن متابعة الأساتذة الذين فرض عليهن_م التعاقد (مثال:نزهة مجدي و لطيفة مخلوفي و الزهرة السمري و هجر بلهواري ) و كذلك المدونات_ين(مثال:سعيدة العلمي و فاطمة الزهراء الخبابي)  و أمينة جبار،و سجن من سبقهن_م (مثال: معتقلو حراك الريف و عمر الراضي و الريسوني و نور الدين لعواج و محمد بوزلوف) و اصدار أحكام موقوفة التنفيذ (فاطمة الزهراء ولد بلعيد) ، فضلا عن كونها رسالة ترهيب لكل من سولت له نفسه الاحتجاج السلمي ضد الظلم و القهر، فإنها تعبير عن المقاربة القمعية التي لم تعد تملك الدولة غيرها كحل لما تعيشه بلادنا من احتقان للاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية.
      وإننا إذ ندين هذا الهجوم على الحق في الاحتجاج السلمي، فإننا ندعو كافة الأصوات الحرة، محليا و إقليميا و دوليا ، إلى اعلان التضامن و المطالبة بالحرية لكل معتقلي الرأي بهذا الوطن الجريح.


نساء مناضلات من أجل الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

By signing, I authorize نساء مناضلات من أجل الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية to hand over the information I provide on this form to those who have power on this issue.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.




إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...