من أجل توفير مرافق مدرسي لكل طفل توحدي من طرف الدولة الجزائرية قبل الدخول المدرسي

إن تمدرس الطفل التوحدي في الأقسام العادية مع وجود مرافق معه يعتبر السبيل الأمثل للتكفل الفعلي بالطفل التوحدي و هو الأمر الذي تأكد في الواقع بعد سنوات من تجارب ناجحة. إلا أن غياب منصب مرافق الحياة المدرسية بات يهدد تمدرس المئات من اأطفال التوحد خلال الدخول المدرسي القادم بل و يهدد حتى توقف التمدرس لعشرات آخرين منهم. لهذا فقد أصبح تدخل الدولة للتسريح بعقود مخصصة لهذا الغرض أمرا مصيري و هو الأمر الذي سيسعى لتحقيق تكافؤ الفرص بين أبناء الوطن و يضمن الحق الدستوري ألا و هو تمدرس الطفل الجزائري.

 


الجمعية الوطنية لإضطراب التوحد بالجزائر    تواصل مع كاتب العريضة

التوقيع على هذه العريضة

By signing, I authorize الجمعية الوطنية لإضطراب التوحد بالجزائر to hand over the information I provide on this form to those who have power on this issue.


أو

سوف تتلقى بريدًا إلكترونيًا يحتوي على رابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، يرجى إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة العناوين الموثوق بها.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك تأكيد توقيعك بالرد على هذه الرسالة.




إعلان مدفوع

سنقوم بالإعلان عن هذه العريضة لـ3000 شخص.

اعرف المزيد...