مذكرات طلبة الماجستير المتأخرين; نظام كلاسيكي –

الجزائر في 22 مارس 2015

من : طلبة النظام الكلاسيكي ماجستير

 

إلى السادة

الأمين العام

 المدير العام للتعليم و التكوين العاليين

وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

 

 

الموضوع: آجال إيداع مذكرات طلبة الماجستير المتأخرين - نظام كلاسيكي –

 

لقد سعت وزارة التعليم العالي و البحث العلمي مند سنوات إلى تحفيز طلبة الماجستير على إيداع مذكراتهم و مناقشتها في الآجال القانونية حتى لا يحدث تراكم في عدد المذكرات المتأخرة و تأثيرها على وثيرة تقدم البحث العلمي ، كما أن ن هذه الأخيرة، قدمت فرص عديدة للطلبة المتأخرين في أعمالهم.

         إلا أنه من المؤسف، فبعد مرور سنوات من البحث و بالرغم من  بذل جهد و وقت كبيرين من طرف بعض الطلبة لأجل إتمام مذكراتهم و إيداعها و مناقشتها في الآجال المحددة من طرف الوزارة، إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك و السبب في هذا يعود إلى مشاكل متباينة تعيق تقدم أعمالهم و حالت دون تمكينهم من إيداع مذكراتهم في الآجال اللازمة، و لعل أبرز هده المشاكل  نذكر ما يأتي:

·        بصفة رئيسية :

-        معاناة بعض الطلبة من مشاكل و خلافات مع الأساتذة المشرفين –المؤطرين- على إنجاز المذكرات ، و هذا، بحجة أن  النظام الكلاسيكي قد ألغي تماما و أنه لا داعي لمواصلة العمل عليها

-        حاجة بعض المواضيع إلى إعادة ضبط في العناوين نظرا لعمومية صياغتها مما جعل حصر عملية البحث على الطلبة صعبة جدا

.../...

1.

·        و بصفة ثانوية :

-        عدم قدرة بعض الطلبة على تحصيل معلومات كافية لإثراء أعمالهم بدراسة حالات ميدانية بسبب تمسك الإدارات و المؤسسات محل الدراسة بواجب التحفظ و السر المهني، مما أعجز بعض الطلبة على إيداع مذكراتهم من دون دراسات ميدانية خصوصا و أن مواضيعهم قد تم تناولها سابقا من طرف طلبة آخرين و أن دراسة الحالة تمثل قيمة مضافة كي لا تتشابه الدراسات.

          إن المشاكل المذكورة أعلاه ، تعد من أهم المشاكل التي اتفق غالبية الطلبة المتأخرين على أنها السبب الرئيسي في تخلفهم عن الآجال القانونية للإيداع، كما أن  حل هذه الأخيرة  سيسهل كثيرا من عملية إتمام المذكرات العالقة و مناقشتها و بهذا يصبح مشكل الآجال مشكلا ثانويا بما أن الطلبة المتأخرين متقدمون من حيث جمع المادة العلمية و تحرير مذكراتهم.

        كما أنه لا يخفى عليكم ، أنه، و إلى جانب الصعوبات العملية المعيقة لتقدم الطلبة المتأخرين في أعمالهم ، فإن هؤلاء يعانون ضغوط نفسية شديدة ، و هذا بسبب عدم قدرتهم على إتمام أعمالهم و المرور إلى المراحل الموالية و حرصهم الشديد على إتمامها و تمسكهم بها ، من جهة ، و تخوفهم من مواجهة الإقصاء النهائي، من جهة أخرى، نظرا لما يمثله البحث العلمي بالنسبة إليهم سواء على الصعيد الشخصي أو المهني.

        إضافة إلى ذلك، فإنّه من المعلوم أنّ جميع الطلبة المسجلين في الماجستير من النجباء ، أتموا دراستهم الجامعية و السنة النظرية للماجستير بنتائج جد طيبة، و لم تسجل عليهم أية ملاحظة سلبية ، كما  لم تصادفهم أية مشكلة منذ التحاقهم بالجامعة على كل الأصعدة.       

          و من كل ما سبق، لنا عظيم الشرف، نحن طلبة الماجستير النظام الكلاسيكي،  من مختلف الشعب ،  و كذا، من مختلف المراكز و المؤسسات الجامعية في الوطن ، و من مختلف الدفعات السابقة ، المتأخرين عن إيداع المذكرات و مناقشتها،  أن نتقدم لسيادتكم بهذا الطلب، المحدد في العنوان أعلاه، و  المتعلق بإعادة النظر في آجال إيداع مذكرات الماجستير و تمديدها .

         إلى جانب هذا، فإننا نلتمس من سيادتكم،تسوية وضعية الطلبة المتأخرين و هذا بتقديم تسهيلات، على سبيل حل المشاكل، المحددة أعلاه، و التي يعاني منها طلبة الماجستير المتأخرين مند سنوات، ففي حقيقة الأمر،

.../...

2.

المشكل بالنسبة لهم ليس مشكل آجال و إنما تلك المشاكل المطروحة سابقا التي تسببت لهم في ضياع الكثير من الوقت دون جدوى.

        كما نرجو من سيادتكم قبول طلبنا بإجراء مقابلة مع ممثلي الوزارة المشرفين على هذا الموضوع و هذا من أجل عرض هذه المشاكل و مناقشتها.

      في الأخير ،فإننا نعتمد على تفهمكم لوضعية الطلبة المتأخرين نظرا لما عهد عنكم اهتمامكم بتيسير أمور الطلبة وحل مشكلاتهم ، كما أنه، ليس ثمة شك حول تمسككم بأسلوب الحوار للتوصل إلى حلول مرضية و منصفة لجميع الأطراف.

      و ختاما، في انتظار أن يحظى طلبنا هذا بعنايتكم الفائقة ،تفضلوا منا، أيها السادة ، بقبول أسمى عبارات التقدير و الاحترام         

                                                                                                               

 

         

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ Massi ben بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.