المطالبة بإلغاء زيارة وزير النقل الصهيوني إلى سلطنة عُمان فوراً

بسم الله الرحمان الرحيم

بعد تلقيه دعوة رسمية من نظيره وزير النقل و الإتصالات العماني أحمد الفطيسي، وزير النقل و الإستخبارات الصهيوني يسرائيل كاتس، سيزور سلطنة عُمان يوم الثلاثاء المقبل، بتاريخ 6\11\2018، و ذلك للمشاركة في المؤتمر العالمي للنقل الطُرقي، و الذي سيقام لأول مرة في الشرق الأوسط، إذا ما تمت هذه الزيارة، فإنها ستكون المرة الأولى التي يشارك فيها وزير صهيوني في مؤتمر دولي بعُمان.

و من منطلق رفضنا لكافة أشكال تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، و لعدم رغبتنا بتلطيخ أيدينا بدماء شهداء فلسطين، و لمعرفتنا باستمرارية الإحتلال في ارتكاب جرائمه بصورة يومية ضد أهلنا في فلسطينين، و لعلمنا التام بأن الكيان الصهيوني لا يطلب السلام مطلقاً، و أن هدفه الأول و الرئيس هو تهجير الفلسطينيين قسراً من أراضيهم، و سلبها منهم، فإننا نحن الموقعون على هذه العريضة الإليكترونية، نطالب وزير النقل و الإتصالات العماني أحمد الفطيسي، بإلغاء هذه الزيارة التطبيعية، كما نطالب مُمَثِّلينا، أعضاء مجلس الشورى، بالضغط على وزير النقل و الإتصالات كي يلغي هذه الزيارة المشؤومة، لا نريد أن يكتب التاريخ مطلقاً أن بلادنا عمان هي أول من طبع مع الإحتلال، لا أهلاً و لا سهلاً بمن تلطخت أيديهم بدماء الأطفال.

سيحدثونك يـا بُنـيَّ عـن السـلام
إياك أن تصغي إلـى هـذا الكـلام
كالطفل يُخدع بالمنـى حتـى ينـام
لا سِلمَ أو يجلو عن الوجه الرغـام
صدقتهـم يومـا فآوتنـي الخيـام
فسلامهـم مكـر وأمنهـمُ سـراب
نشر الدمار على بلادك والخـراب

هشام الرفاعي

DqmdLU0X4AEEDg1.jpg


أعضاء مجلس الشورى، رئيس مجلس الشورى، وزير النقل والإتصالات العماني    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة


أو

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.