دعوة مفتوحة لتوحيد الكلمة مع شعب سوري حر يريد إسقاط النظام الحاكم

اتحاد تنسيقيات الثورة السورية

دعوة مفتوحة

14/07/2011

دعوة مفتوحة

لتوحيد الكلمة مع شعب سوري حر يريد إسقاط النظام الحاكم في سورية

 

يدعو اتحاد تنسيقيات الثورة السورية كافة الأحرار السوريّين في الداخل والخارج إلى التوقف عن طرح أي حلول أو مبادرات تفترض أن النظام الحاكم في سورية قد يكون طرفاً يتيح الفرصة للسير قدماً في أي تحول ديمقراطي. فنحن لسنا إلا أمام عصابة حاكمة لا تأخذ بالمبادرات والمقترحات العقلانية ولا تؤمن إلا بإزهاق الأرواح كوسيلة للخلاص.

 

كما ندعو الشارع السوري الحر إلى المتابعة في تصعيد الحراك السلمي المدني الذي يقوم به عن طريق المظاهرات و خطوات العصيان المدني وخصوصاً تلك التي سيعتمدها الاتحاد قريباً. فأي حراك سياسي أو فكري تقوم به اي جهة يجب ان يكون متمماً لما يقوم به الثوار على الارض، وينبغي أن لا يصرفنا عن الثورة السورية التي فتحت الأبواب أمام الجميع كي يعملوا على الجبهات الأخرى

 

وعلى من أراد الحصول على شرعية وشرف الانضمام إلى الشارع السوري الثائر أن يعمل فكرياً وسياسياً وإعلامياً على ترجمة مطالب ذلك الشارع الشريف والحرّ دون أي تخفيض في سقفها أو خلط في أوراقها، وذلك بالإدانة الصريحة والمباشرة للنظام السوري بكامل أركانه وأشخاصه وعلى رأسهم بشار وماهر الأسد والمطالبة علناً بإسقاطهم ورحيلهم

 

ندعو كافة الأطراف من أطياف المجتمع السوري المتنوعة في الداخل والخارج من شخصيات مستقلة ولجان إلى الالتفاف حول الوثيقة التالية والتوقيع عليها والتواصل والتشاور وبناء أي خطوات عملية لإسقاط النظام انطلاقاً منها

 

إدانة للنظام السوري الحاكم ومطالبة بإسقاطه

 

ندين النظام السوري الحاكم إدانة كاملة سواءً بواجهته المتمثلة ببشار الأسد أو بحقيقته التي تضم كافة عائلة الأسد المتمترسة في الحكم مع مجموعة أتباعها والوزراء والمسؤولين الحكوميين والمنتفعين منها والذين احترفوا السرقة والقمع والقتل لتحقيق مصالحهم الشخصية وتنمية ثرواتهم على حساب أموال الشعب. ونؤمن مصطفّين إلى جانب الشارع السوري الثائر بضرورة إسقاط هذا النظام بكافّة أركانه كون شرعيته قد سقطت منذ اللحظة الأولى التي لجأ فيها إلى قتل وقمع الشعب المسالم الأعزل المطالب بالحرية بدلاً من حمايته

 

نؤكد على ضرورة قيام نظام الحكم بكافة أجهزته وأشخاصه بإيقاف آلته العسكرية والأمنية عن القمع، وحلّ أجهزته الأمنية القمعية وتسريح قطعان مرتزقته وإطلاق سراح المعتقلين ورفع الأيدي الباطشة عن الحراك الشعبي السلمي بكافة أطيافه وأنواعه

 

ندعو كافة الدول وهيئات المجتمع الدولي وأقطاب المعارضة السياسية إلى العمل على فرض العزلة الكاملة على النظام وسحب أي تمثيل أو تواصل أو حتى تفاوض معه إلا في المرحلة التي يكون فيها مستعداً لوضع نفسه في تصرف الشعب السوري الحر متخلياً عن السلطة لأي هيئة يرتضيها الشعب السوري في ذلك الوقت وتكون مهمتها الإنتقال بسورية إلى وضع مستقر تستطيع فيه العمل على تأسيس دولة مدنية حرة وديمقراطية

 


اتحاد تنسيقيات الثورة السورية    اتصل بكاتب الالتماس

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ اتحاد تنسيقيات الثورة السورية بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.