شو بعدك ناطر!؟

،بما أن قضية تفجيري طرابلس (السلام والتقوى) لا تزال عالقة أمام القضاء العسكري

وبما أن القضاء المذكور لا يتيح لأصحاب الحقوق الادعاء أمامه

وبما أنه من حق أبناء طرابلس التوصل إلى معرفة فاعلي هذه الجرائم الإرهابية النكراء والتي أودت بحياة أكثر من خمسين شهيداً وعشرات الجرحى إضافةً إلى الأضرار الكبيرة في الممتلكات

وبما أن قانون العقوبات اللبناني أجاز إحالة الملفات الإرهابية والتي من شأنها أن تمس بأمن الدولة إلى المجلس العدلي بإحالة من مجلس الوزراء

وبما أن الطرابلسيون من أساس دعائم الوطن فإننا نعتبر أنفسنا معنيين بتفجيري الضاحية الجنوبية والتي قضى بها لبنانيون

وبما أن أساس العمل الجمهوري هو الضغط الشعبي الديمقراطي

لذلك نطلب من رئيس الحكومة اللبنانية والحكومة جمعاء الاجتماع في أسرع وقت ممكن وإحالة قضايا تفجيرات طرابلس والضاحية الجنوبية إلى المجلس العدلي ليبنى على الشيء مقتضاه ولينال كل ذي حق حقه

 

وقع على هذه العريضة

بتسجيل الدخول، فأنا بذلك أسمح لـ Chadi Nachabe بتقديم توقيعي لمن لديهم صلاحية في هذه القضية.


أو

سوف تتلقى بريد ّإلكتروني برابط لتأكيد توقيعك. لضمان استلامك رسائلنا الإلكترونية، الرجاء إضافة info@aredaonline.com إلى دفتر عناوينك أو إلى قائمة المرسلين الموثوقين.

إعلان مدفوع الثمن

سنرسل هذا الالتماس إلى 3000 شخص.